تبدأ هنا: أسئلة وأجوبة (FAQ) الأرشيف

عندما تبحث عن معلومات عن الدراسة في امريكا يمكنك ان تطبع في مربع البحث الموجود في الأسفل بعض الكلمات الهامة اواي سؤال تريد الجواب له او تستطيع البحث ضمن الأسئلة المتداولة في احدى الفئات التسع الموجودة في الأسفل

 <<Back
Search results for:
المجموع: 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24

يستخدم المصطلحان كلية وجامعة بالتبادل، ويعنيان نفس الشيء في الولايات المتحدة. وكقاعدة عامة، تكون الكليات عادةً أصغر(من الجامعات) وتمنح الشهادات الجامعية الأساسية فقط (البكالوريوس)، بينما تمنح الجامعات شهادات الدراسات العليا أيضاً. وتجد في كل كلية أو جامعة مدارس، مثلاً مدرسة الآداب والعلوم، ومدرسة إدارة الأعمال.

جواب: يطلب عادةً شهادة تخرج من المدرسة الثانوية لالتحاق بالجامعة لنيل الشهادة الجامعية الأساسية (البكالوريوس). وكثير من مؤسسات التعليم لا تقبل الطلاب الأجانب الذين تقل أعمارهم عن 17 عاماً، ولكن ثمة استثناءات أحياناً من هذه القاعدة العامة. 

تختلف السنة الأكاديمية قليلاً من جامعة إلى أخرى، ولكن تبدأ السنة عادةً من نهاية أغسطس أو بداية سبتمبر وتستمر حتى نهاية مايو. ويمكن أن تقسم السنة إلى فصلين دراسيين، طول كل واحد منهما 18 أسبوعاً، ويسمى الفصل الدراسي أو(سميستر). وكبديل لهذا التقسيم يمكن أن تتبع الجامعة نظام الأربعة فصول أو نظام الفصول الدراسية الثلاثة، مدة الواحد منها حوالي 12 أسبوعاً. بالإضافة إلى ذلك، تخصص الجامعات في أغلب الأحيان بين ستة وثمانية أسابيع للدراسة الصيفية. وتكون الدراسة فيها اختيارية حيث يمكن للطلاب الحضور للدراسة إذا أرادوا أن يكملوا دراستهم الجامعية سريعاً بحيث يقللوا العبء الأكاديمي خلال الفصول الدراسية العادية، أو لتعويض المقررات التي لم يكملوها بنجاح خلال السنة الدراسية العادية. هناك عطلتان أساسيتان على الأقل خلال السنة الدراسية: عطلة تتراوح بين أسبوعين وأربعة أسابيع لميلاد المسيح عليه السلام، وأسبوع واحد بمناسبة الربيع وهذه تكون أحياناً بين بداية مارس ومنتصف أبريل.

الدرجة الجامعية الأساسية: برنامج يفضي إلى شهادة دبلوم مشارك (دراسة مدتها سنتين)، أو درجة البكالوريوس وهذه تتوج دراسة مدتها أربع سنوات، و بصفة عامة تتطلب كلتا الشهادتان إكمال الدراسة الثانوية.

الدرجة الجامعية العليا: برنامج يقود إلى الحصول على درجة الماجستير أو درجة الدكتوراه، وهو برنامج دراسي متقدم يتطلب الحصول أولاً على درجة البكالوريوس.

درجة دبلوم مشارك: هي الدرجة التي تمنحها أي كلية أو جامعة بعد إكمال مرض لبرنامج دراسي نظامي مدته عامين، أو إتمام ما يكافئ مدة الدراسة لنفس البرنامج في حالة الدراسة بدون تفرغ. وتمنح شهادة دبلوم مشارك في الآداب أو العلوم بعد أن يكمل الطالب برنامجاً دراسياً مماثلاً لما هو مقرر في العامين الأولين من متطلبات البكالوريوس في منهج دراسي بكلية مدة الدراسة فيها أربع سنوات. وتمنح عدة كليات درجة دبلوم مشارك في العلوم التطبيقية بعد إكمال برامج دراسية تقنية أو مهنية. وقد تكون البرامج الدراسية التي تمنح درجة دبلوم مشارك "نهائيةً"، أي أنها تقود إلى مهن محددة بعد التخرج، كما يمكن أن تكون برامج "انتقالية" وهي التي توازي مقرر العامين الأولين من منهج البكالوريوس، وتميل هذه الدرجات أكثر إلى التركيز على الآداب الحرة. وفي ظل هذا الخيار الأخير يمكن التحويل بعد ذلك إلى السنة الثالثة في نظام البكالوريوس القائم على الدراسة لمدة أربع سنوات.

 

درجة البكالوريوس أو البكالوريا:

درجة يحصل عليها بعد إكمال مرض لبرنامج دراسي نظامي مدته أربع أو خمس سنوات، أو إتمام ما يكافئ مدة الدراسة لنفس البرنامج في حالة الدراسة بدون تفرغ في كلية أو جامعة. وبكالوريوس الآداب وبكالوريوس العلوم هما الدرجتان الأكثر شيوعاً في هذا المستوى. لا يوجد فرق مطلق بين الدرجتين ولكن تختلف السياسات الخاصة بمنحهما من كلية إلى أخرى. وبصفة عامة، لا يمكن للطلاب الأجانب أن يدرسوا غير متفرغين، إذ تجب عليهم الدراسة بدوام كامل (متفرغين) خلال العام الدراسي. ومن أكثر الميزات الجذابة في برنامج البكالوريوس في الولايات المتحدة أنه مرن جداً، إذ يمكنك عادةً أن تختار من بين عدد كبير من المقررات الدراسية وتنشئ برنامجك الدراسي المتفرد الخاص بك، وستمنح لك الدرجة العلمية بعد أن تكمل عدداً محدداً من الوحدات الدراسية. وتعرف السنة الأولى من الدراسة باسم freshman، والثانية sophomore، والثالثة تسمىjunior، والرابعة هي senior.

الماجستير: درجة الماجستير مصممة لتعطي الطالب تعليماً أو تدريباً إضافياً في فرع تخصصه المعرفي أعلى من مستوى دراسته في البكالوريا. وتمنح درجات الماجستير في مجالات مختلفة، ويوجد نوعان أساسيان من البرامج هما: أكاديمي ومهني. فالشخص الذي يكمل الدراسات العليا في الولايات المتحدة يحصل على ماجستير الآداب M.A أو ماجستير العلوم M.S.  أو دكتوراه الفلسفة Ph.D.. والدكتوراه هي أعلى درجة علمية في الولايات المتحدة، وعادةً يتطلب الحصول عليها ثلاث سنوات على الأقل من الدراسة ومناقشة بحث. وأما ماجستير الآداب وماجستير العلوم فتتطلب كل واحدة إتمام عامين من الدراسة العليا.

 

  • الماجستير الأكاديمية: تمنح ماجستير الآداب وماجستير العلوم عادةً في الآداب التقليدية والعلوم وفروع العلوم الإنسانية. وتمنح ماجستير العلوم أيضاً في المجالات التقنية مثل الهندسة والزراعة، ويتم التركيز فيها على البحث الأصلي ومنهجية البحث والاستقصاء الميداني.
  • الماجستيرات المهنية: هذا النوع من برامج الدرجات العلمية مصمم لينقل الطالب من الشهادة الجامعية الأولى إلى مهنة محددة. وتعتبر الماجستيرات المهنية في أغلب الأحيان "برامج ماجستير "نهائية"، وهذا يعني أنها لا تفضي إلى نيل درجة الدكتوراه. وهذه الدرجات توصف غالباً بأسماء وصفية معينة مثل ماجستير إدارة الأعمالM.B.A، وماجستير الخدمة الاجتماعية M.S.W.، وماجستير التربية M.Ed.، وماجستير الفنون الجميلة M.F.A المواد الأخرى التي تدخل ضمن الماجستيرات المهنية تشمل الصحافة، والعلاقات الدولية، والفن المعماري، والتخطيط العمراني، والإدارة العامة، والسياسة العامة.

 

درجات الدكتوراه:

درجة الدكتوراه مصممة لتدريب الباحثين، وتعنى في معظم الأحيان بتدريب أساتذة الكليات والجامعات المستقبليين. ويؤكد الحصول على درجة الدكتوراه أن الطالب أبرز قدرةً على كونه باحث مدرب في فرع معين من فروع المعرفة. ودكتوراه الفلسفة هي الدرجة العلمية الأكثر شيوعاً في مستوى الدكتوراه، وتمنح في فروع المعرفة الأكاديمية. وأما درجات الدكتوراه الأخرى فتمنح في المقام الأول في المجالات المهنية مثل دكتوراه التربية، ودكتوراه إدارة الأعمال. وتضم برامج الدكتوراه مقررات تعليمية متقدمة، وحلقات دراسية (سمنارات)، وكتابة بحث يعكس قدرة الطالب على إجراء بحث أصلي، وإتمامه بإشراف أحد الأساتذة. وتمنح درجات الدكتوراه للطلاب الذين يكملون إجراء بحوث مميزة، ويكتبون وصفاً لتلك البحوث، ويدافعون بنجاح عن أعمالهم أمام لجنة من بعض أعضاء هيئة التدريس المتخصصين في فروع المعرفة التي تندرج تحتها مواضيع البحوث. وقد يستغرق هذا العمل مدةً إضافيةً تتراوح بين عامين وثلاثة أعوام. وفي أي مكان يستغرق الحصول على الدكتوراه بين خمس إلى ثمان سنوات بعد الحصول على البكالوريوس، حسب مجال الدراسة.

تعتبر ماجستير إدارة الأعمال تقليدياً برامج دراسية مدتها عامان، برغم أنه توجد بعض البرامج المكثفة التي تستغرق عاماً واحداً. ويسمح للطلاب الأجانب بالعمل حتى عشرين ساعة أسبوعياً داخل الحرم الجامعي في السنة الأولى. بعد السنة الأولى يمكن للطلاب الأجانب تقديم طلب للعمل لمدة 20 ساعة أسبوعياً خارج الجامعة إذا كان العمل يرتبط مباشرةً بمجال دراستهم، ويجب الحصول على موافقة من المكتب الدولي للطلاب في مكان دراستهم. ويرتبط معظم طلاب ماجستير إدارة الأعمال الأجانب ببرامج تدريب داخلي بنظام الدوام الكامل أو بعمل في الصيف الذي يلي إكمال عامهم الدراسي الأول.  

جوهرياً لا يوجد فرق بين النوعين، فالدراسة عبر الإنترنت واحدة من عدة طرق للتعلم عن بعد. والتعليم عن بعد نوع من التعلم النظامي يكون فيه الطلاب والمدرسون في أماكن مختلفة، ويمكن أن يكون تعلماً تزامنياً أو غير تزامني. فإذا كان التعليم عن بعد تزامنياً تقدم فيه التوجيهات في وقت معين، وتقدم عادةً في أماكن محددة. وإذا كان تعليماً غير تزامني فيمكن للطلاب الحصول على التوجيهات في أي وقت وفي أي مكان يريدون، طالما لديهم إمكانية الوصول إلى خدمة الإنترنت، وأحياناً عبر البريد في حالة التعليم بالمراسلة. ويمكن إجراء التعليم عن بعد بأي من الطرق التالية:

  • البريد.
  • الهواتف والبريد الصوتي.
  • الراديو أحادي الموجة أو التفاعلي، أو التلفاز، أو عبر الأقمار الاصطناعية، أو بنظام البث المسموع، أو البث المرئي.
  • أشرطة تسجيل الصوت والصورة (الفيديو) أو باستخدام الأقراص الحاسوبية المدمجة.
  • عبر البريد الإلكتروني أو الإنترنت.

للحصول على معلومات أكثر تفصيلاً عن التعليم عن بعد نرجو دخول الموقع الإلكتروني التالي: (ستحتاج إلى الدخول على الرابط الخاص بقسم التعليم عن بعد الموجود على قسم الدراسة قصيرة المدى في خيارات البحث وقسم الاختبارات بصفحة الطلاب الإلكترونية).

نعم. للحصول على برامج معترف بها للدراسة من بعد عبر الإنترنت نرجو البحث في الموقع الإلكتروني التالي التابع لمجلس التعليم والتدريب من بعد:

http://www.detc.org/

يتحول طلاب في كل سنة من الجامعات الأخرى إلى برامج الدرجات العلمية في الولايات المتحدة، وينجحون في إكمال دراستهم والحصول على شهاداتهم، غير أن هيكل الدرجات العلمية في البلدان الأخرى نادراً ما يماثل هيكلها في الولايات المتحدة، مما يجعل عملية التحويل أكثر تعقيداً. أيضاً تختلف أنواع المؤسسات التعليمية في البلدان الأخرى عن تلك الموجودة في الولايات المتحدة.

وتحتاج المؤسسة المحول إليها إلى اعتبار عوامل عدة حينما تنظر في الدرجات التي حصلت عليها في مقررات درستها في مؤسسة غير أمريكية. يمكنك مراعاة العوامل التالية التي تبني عليها الكليات والجامعات الأمريكية قراراتها عادةً:

  • هل جامعتك أو كليتك معترف بها لدى وزارة التربية في بلدك؟
  • تبحث الكليات في الولايات المتحدة عن المؤسسات المعترف بها لدى وزارة التربية، ولكن إذا اعترفت جهة أخرى بكليتك فيمكن أن تقبل. ربما تتفاوت القرارات من كلية إلى أخرى، وكثيراً ما تعتمد على ما يكون عليه الوضع لكلية مماثلة في الولايات المتحدة.
  • إلى أي مدى تتشابه طبيعة المقررات التي درستها مع تلك التي تقدمها المؤسسة التي تريد التحول إليها؟ عادةً تقيم المدارس في الولايات المتحدة وجوه التشابه بالنظر في المعلومات الخاصة بوصف المقررات، والمناهج، أو الكتالوجات. وإذا لم تكن مؤسستك التعليمية معروفةً جيداً في الولايات المتحدة، قد تلجأ الكلية إلى أن تجري معك تقييماً أكثر تفصيلاً حينما تصل إلى الولايات المتحدة، ومن ثم تقرر الكلية حينئذ كيف تحدد تحويل الساعات الدراسية.
  • ما مدى ملائمة مقرراتك الدراسية مع الشهادة التي تريد التسجيل لها، وعلى وجه التحديد التخصص الأساسي الذي تنوي دراسته؟ يشمل هذا في العادة أن يتم تقييم المقررات لدى مكتب القبول والقسم الأكاديمي الذي تنوي القبول فيه، حيث ينظران في إمكانية قبول المقررات لعملية تحويل الدرجات أولاً، ثم ينظران ثانياً في إمكانية أن تحسب تلك الدرجات ضمن متطلبات تخصص أساسي معين.

 

اعتماد مقررات للقبول في تخصص أساسي معين أمر في غاية الصعوبة بالنسبة للبرامج المهنية مثل الهندسة والمعمار والصحافة، حيث توضع متطلبات البرامج الدراسية بعناية فائقة، وتخضع غالباً لشروط تمليها جهات اعتراف في مجال المهنة.

 

ولكي تجعل عملية التحويل تسير بطريقة سلسة بقدر المستطاع، ننصحك بالتأكد من أن جميع السجلات الأكاديمية المقدمة رسميةً وتحمل الختم الأصلي الخاص بالمؤسسة التي أصدرتها. قدم وصفاً باللغة الإنجليزية لجميع المقررات التي درستها بعد المرحلة الثانوية. وهذه يجب أن تشمل أيضاً:

  • ملخصات أو خطوطاً عامةً عن المواضيع الأساسية التي غطيت في كل مقرر (وإذا لم تتوفر الخطوط العامة يجب أن تكتب موجزاً وتعتمده مدرستك على أنه دقيق ومضبوط).
  • عدد الوحدات أو الساعات المطلوبة في المحاضرة والمعمل لكل مقرر على أساس أسبوعي.
  • طول الفترة الدراسية أو العام الدراسي، مع تحديد السنة التي درست فيها المقرر، إن لم تكن قد ذكرتها في موضع آخر.
  • قم بإعداد قائمة بالكتب الدراسية التي استخدمت في كل مقرر، لأن هذا يساعد في أي قرارات تتخذ بعد وصولك إلى الجامعة بشأن اعتماد أي من المقررات المحددة.
  • قدم معلومات عن العدد الإجمالي للمقررات والدرجات أو الوحدات الدراسية المطلوبة للدبلوم أو برنامج الدرجة العلمية الذي تنوي التحول منه. 

 

يمكن للطلاب الذين يحولون إلى مؤسسة تعليمية في الولايات المتحدة الحصول على اعتماد لعملهم بالمدرسة الثانوية إذا أعتبر مقارناً للعمل التمهيدي لمستوى الكلية في الولايات المتحدة. أسأل كل كلية عن سياستها الخاصة في هذا الجانب.    


Can’t find your questions answered in these FAQs? Click on the Ask an Adviser button below to contact your local EducationUSA Advising Center.